Chat with us, powered by LiveChat

بناء الثقة

نعمل باستمرار على تحسين اختبارنا منذ عام 2008.

نحن نعمل باستمرار على تحسين اختبارنا منذ عام 2008 للوصول إلى المستوى الذي نحن عليه الآن ونعتقد أننا نقدم أعلى جودة اختبار علمي لتحسس IgE غير المتواسط متاح في أي مكان في العالم. لا نريد منك أن تأخذ كلامنا مجردًا بدون أي تحقق، فيما يلي ستجد البيانات التي تدعم اعتقادنا.

المعدات

لقد أكملنا الاختبار على جهاز طبي مسجل من الفئة 11a وفقًا لمعيار ISO EN 13485. وتتضمن المعدات الطبية الأخرى من مستوى الفئة 11 أجهزة أشعة سينية وأجهزة موجات فوق صوتية وأجهزة إشعاعية.

استخدام المعدات

يتم استخدام نفس المعدات في المستشفيات الصينية ومشروع الفضاء الروسي وأكثر من 7000 ممارس في ألمانيا والنمسا وسويسرا. وتستخدمها الفرق الرياضية المحترفة والفرق الأولمبية على حد سواء.

اختبار الشعر

تم اكتشاف اختبار الشعر منذ أكثر من 25 عامًا حيث أظهرت الدراسات العلمية أن الشعر يشبه شريط التسجيل من حيث الثبات وكذلك من حيث إن الشعر يحتفظ بالبيانات بصورة دائمة. وفي الوقت الحالي يتم استخدام اختبار الشعر بانتظام في مجالات اختبار العقاقير وعلم الطب الشرعي والتحليل الغذائي والمعدني واختبار الهرمونات. وينظر العلماء إلى تحليل الشعر كواحد من أكثر المجالات إثارة للتطور وذلك لأن العينات والتاريخ تدومان لفترة أطول بكثير من عينات الدم والبول كما أنه أيضًا غير مضلل ومتاح للجميع. تشمل التطورات الأخيرة استخدام تحليل الشعر في IVF (الإخصاب في المختبر).

الاختبار

نحن نطّور ونحسّن تحاليلنا منذ عام 2008 والآن نحتفل بمرور 10 سنوات في مساعدة الناس. في هذه المدة، أجرينا أكثر من 400,000 تحليل في أكثر من 38 دولة حول العالم. لدينا أكثر من 216 شريك نشط متضمنين ممارسون طبيون وعيادات محترمة. نحن أول من عرض ضمان إعادة الأموال بنسبة 100% إذا لم ترضَ بشكل كامل عن نتائج التحاليل (انظر الشروط والأحكام). ونحن فخورون بأن نعلن بأن نسبة رضا العملاء في 2017 كان 99.5%.

تحليل الشعر موثق من العالم كله بما في ذلك منظمة الصحة والغذاء العالمية، والآن يتم النظر إليه كبديل جاد لتحاليل الدم.

هل تعلم أنّ؟

البحث العلمي في هذه التقنية يعود إلى عام 1923.

اقرأ المزيد

العلم

تعود الأبحاث العلمية في هذه التقنية إلى عام 1923 وأعمال العالم الروسي ألكسندر غورويتش.

رغم أن البحوث قد استمرت، إلا أن الإنجاز الرئيسي جاء من خلال أعمال الطبيب الألماني فرانز موريل في فترة السبعينيات.

واستمر استخدام التقنية والبحث العلمي في التطور عامًا بعد عام. لقد ألحقنا بالجانب الأيسر، مجرد عدد قليل من أحدث الدراسات والأوراق العلمية في هذه التقنية وكذلك في ارتفاع نسب الحساسية وعدم التحمل في جميع أنحاء العالم.

المستندات الداعمة

دراسة مراجعة الأقران لجميع بحوث العمل في الحساسية:

الزيادة العالمية في معدلات الحساسية وعدم التحمل:

الصلة بين النظام الغذائي والحساسية:

الفيزياء الحيوية والكيمياء الحيوية:

أنماط الاستهلاك:

اكتشف المزيد حول اختباراتنا. من السهل عليك أن تطلبها اليوم.

اطلب الآن